Ansar Gallery

طارق نور: استخدام خدمات ومنتجات جديدة في منتجع شاطئ سيلين من مُروب

قسم : حوارات
الخميس 01 أغسطس 2019 09:37:00 صباحاً
مشاهدات : (850)

 

طارق نور المدير العام في حوار مع "سفاري"

استخدام خدمات ومنتجات جديدة بجودة عالية في منتجع شاطئ سيلين من مُروب

100 % نسب الإشغال في منتجع سيلين خلال العطلات الأسبوعية والأعياد

المجلس الوطني للسياحة يقوم بجهود كبيرة لرفع نسب الاشغال في المرافق السياحية بالبلاد

عروض السياحة والتخفيضات التي نقدمها تشمل جميع الضيوف من سلطنة عمان والكويت

لا نخشى المنافسة مع المنتجعات الأخرى والسوق المحلية مازالت بحاجة الى المزيد

القطاع الفندقي القطري يرحب بالكوادر الوطنية ويعمل على تأهيلهم وابتعاثهم للخارج

الدوحة – أحمد عبدالعليم - سهيلة عبدالرحيم

قال السيد طارق نور مدير عام منتجع شاطئ سيلين، من منتجعات مُروب إن القطاع السياحي القطري يشهد في فصل الصيف الحالي حالة من الرواج، حيث توافد السائحين الخليجيين من الكويت وسلطنة عمان جنبا الى جنب مع السائحين من مختلف جنسيات العالم على الفنادق والمنتجعات السياحية في البلاد، مشيراإلى أن ذلك الرواج السياحي يعود إلى الجهود الكبيرة التي يقوم بها المجلس الوطني للسياحة والتي تمثلت في حزمة الاجراءات التي اتخذتها الدولة بداية من تسهيل دخول كافة الزوار من كافة المنافذ مرورا برفع عدد الجنسيات التي تدخل الى البلاد وتحصل على التاشيرة من منافذ الدخول، بالاضافة الى فتح الية الحصول على التاشيرة الالكترونية.

وأكد  نور في حوار خاص مع "سفاري" أن نسبة الإشغال السياحي في منتجع شاطئ سيلين، من منتجعات مُروب تصل الى 100%  خلال فترات العطلات الاسبوعية والمواسم، فيما تتراوح نسب الاشغال ما بين 60-70% في الأيام العادية، موضحا أن إدارة المنتجع تعكف في الوقت الحالي على استحداث خدمات ومنتجات جديدة بجودة عالية بما يساهم في رفع نسب الإشغال خلال الأيام العادية.

وقال أن منتجع شاطئ سيلين، من منتجعات مُروب يعد من اهم وابرز المنتجعات في السوق القطرية حيث يوفر لضيوفه العديد من المزايا الهامة، فإلى جانب كونه مكانا للاسترخاء، فان منتجع سيلين يعد كذلك موقعا مثاليا لعقد اجتماعات العمل ولإحياء الاحتفالات والمناسبات، مشيرا إلى أن المنتجع سوف يعمل خلال الفترة المقبلة على اضافة أنشطة جديدة جاذبة تهدف الى استقطاب مزيد من الزبائن. وإلى نص الحوار

 

ما الذي تسعى الى اضافته من خلال منصبك الجديد كمدير عام منتجع شاطئ سيلين، من منتجعات مُروب ؟

منتجع شاطئ سيلين، من منتجعات مُروب يعد من اهم وابرز المنتجعات في السوق القطرية، ومع تكليفي بتولي ادارة المنتجع، فاننا نعكف في الوقت الحالي على دراسة متطلبات الضيوف واستحداث خدمات ومنتجات جديدة، بهدف تقديم خدمات ذات جودة عالية، وهذا يعتبر مهم جدا بالنسبة لنا وللعملاء، وتقديم خدمات اضافية للضيوف والزائرين تناسب الجميع.

 

كيف ستقوم بتنسيق مهامك بين ادارة كل من منتجع سميسة من منتجعات مروب ومنتجع شاطئ سيلين، من منتجعات مُروب ؟

لدي ثقة كبيرة في فريق العمل في منتجع سميسة من مروب وهو على قدر كافي جدا من الوعي والادارة الممتازة منذ تاريخ افتتاح منتجع سميسة وحتى الان، وهناك تنسيق كبير في جميع خطواتهم التي يقومون بها، وهم يسيرون في الطريق المرسوم لهم والخطة الموضوعة منذ بداية العام بدقة متناهية، وفيما يتعلق بمنتجع سيلين من منتجعات، فكل ما حدث هو تغيير في الادارة فقط، بينما فريق العمل في المنتجع لا يزال يعمل بكل كفاءة، ولا يقل اهمية عن فريق العمل في منتجع سميسة، كما ان فريق العمل في سيلين يدرك الخطوات المتبعة لخدمة النزلاء من جميع المستويات والجنسيات، فيما سيكون دوري في المنتجع اشرافيا في المقام الاول، لكن الحقيقة ان ما يتم على ارض الواقع يكون من خلال فريق العمل الفعلي.

 

هل يمكن ان تحدثنا بمزيد من التفصيل عن أهم المزايا التي يتمتع بها منتجع شاطئ سيلين من منتجعات كمنطقة ساحلية في قطر؟

يوفر منتجع شاطئ سيلين من منتجعات لضيوفه العديد من المزايا الهامة، فإلى جانب كونه مكانا للاسترخاء، فان منتجع سيلين يعد كذلك موقعا مثاليا لعقد اجتماعات العمل ولإحياء الاحتفالات والمناسبات، مع وفود تجذبهم أجواء المنتجع المريحة، ومرافقه الترفيهية الشاملة، حيث يشهد المنتجع خلال فترات المواسم والاعياد نسبة اشغال عالية جدا بالفعاليات المختلفة، ويعد منتجع سيلين كذلك فرصة لتجربة مجموعة كبيرة من أنواع الطهي والمأكولات المميزة التي تقدمها المطاعم المطلة على البحر في المنتجع الفخم ذي الخمسة نجوم.

المقيمين بالمنتجع يتاح لهم ايضا فرصة تجربة العديد من الرياضات المختلفة مثل الخيول وملاعب التنس والجيت سكاي ، وسوف نعمل خلال الفترة المقبلة على اضافة أنشطة جديدة جاذبة تهدف الى استقطاب مزيد من الزبائن، كما نقدم خدمات على حسب متطلبات الضيف.

 

كيف ترى نسب الاشغال في منتجع شاطئ سيلين من منتجعات ومرافقه بشكل عام؟

لاحظنا ان نسبة الاشغال هذا العام اعلى من الصيف الماضي ، وهذا يعود لعوامل التشجيع من قبل الدولة ممثلة في المجلس الوطني للسياحة، الذي يقوم بجهود كبيرة لرفع نسب الاشغال في المرافق السياحية بالبلاد، وخاصة مع نسب التخفيضات الكبيرة التي اقرتها الدولة والعروض السياحية من قبل جميع المؤسسات الوطنية.

نقطة اخرى لا تقل اهمية وهى الوعي الكامل الذي اصبح موجودا في المجتمع باهمية تشجيع الاقتصاد الوطني والاقامة في المرافق السياحية الوطنية والفعاليات التي تقوم بها كل المنتجعات واماكن الترفيه في قطر، وبكل ثقة أؤكد ان هناك ارتفاع في نسبة الاشغال بالمرافق السياحية وهذا يعود بالتاكيد الى ان هناك وعي سياحي كامل بالخدمات المرتبطة به ورغبة في تشجيع عجلة السياحة في البلاد

 

ما هي استعداداتكم للموسم السياحي 2019-2020؟

استعدت مجموعة فنادق مروب للموسم السياحي بخطط كبيرة، والتي بدات قبل الموسم بداية من العام الحالي، حيث راينا العروض والفعاليات التي قمنا بها، وبعدها اتخذنا اجراءات جديدة للتجهيز لصيف العام 2019، واضفنا عليها عدد من الاضافات المميزة الجديدة، حيث قمنا بتزويد حجم التخفيضات مقارنة بالعام الماضي، بالاضافة إلى السائحين القادمين من دولتي الكويت وعمان.

والأهم الإشارة الى ذلك حزمة الاجراءات الخاصة بالامن والسلامة في منتجعاتنا، والتي وجدنا ان هناك اهتماما كبيرا بها، حيث نقوم بعمل تدريبات جديدة لجميع العاملين في منتجعاتنا للتعامل مع الظروف الطارئة والتدريب على القيم الخدمية والتطلعات للنزيل القطري والمقيم، وحتى السائحين القادمين من الخارج، بما يجعلنا نصل بالنهاية الى المنتج النهائي وهو الخدمة الحقيقية وضيافتهم في المنتجع.

 وفي الوقت الحالي ومع بدء الاجازات الصيفية بدات الحقيقة، وحتى نهاية شهر اغسطس فان الفعاليات مستمرة والتخفيضات مستمرة حتى اخر يوم قبل بداية العام الدراسي.

 

كيف تنظر الى عملية الترويج الخارجي والداخلي والية التعامل مع المجلس الوطني للسياحة؟

حزمة الاجراءات التي اتخذتها الدولة والتي تمثلت في تسهيل دخول كافة الزوار من كافة المنافذ سواء البحرية او الجوية كان بمثابة داعم قوي جدا من قبل المجلس الوطني للسياحة، اضف الى ذلك ما تم من رفع عدد الجنسيات التي تدخل الى البلاد وتحصل على التاشيرة من منفذ الدخول كان ايضا بمثابة جهد كبير يحسب للمجلس الوطني للسياحة، بالاضافة الى فتح الية الحصول على التاشيرة الالكترونية وهو الاجراء الذي تم خلال الفترة الماضية، والذي اعلن عنه المجلس، ساهم في تسهيل وصول الجنسيات الاخرى وتقديمها على التاشيرة وحصولهم عليها قبل الوصول الى الدولة.

كل هذه الحزم الخارجية التي تمت بالاضافة الى العروض الترويجية التي قامت بها جميع المرافق السياحية بالدولة، كلها عوامل ادت الى ترويج هائل في السياحة الداخلية.

 

ماذا عن نسب اشغال منتجع سيلين من منتجعات مروب خلال الايام العادية بعيدا عن ايام العطل والاعياد؟

من المتعارف عليه ان نسب الاشغال خلال ايام العطل والاعياد، تصل الى نحو 100% لان معظم المواطنين والمقيمين يحبون الخروج وقضاء وقت بعيدا عن المنزل، لكن في الايام العادية نتحدث عن نسب الاشغال تتراوح ما بين 60-70% ، وهى نسب عالية جدا ومرضية بالنسبة لنا، حيث تعد بمثابة زيادة كبيرة جدا مقارنة مع صيف العام الماضي وبارتفاع يقترب من 50%.

 

ما هي مساعيكم لتبني سياسات او حلول لزيادة نسب الزائرين والضيوف في المنتجع؟

الضيوف لدينا ينقسمون الى نوعين ضيوف ياتون بهدف الاقامة ، واخرين للاستمتماع بالمرافق والوجهات البحرية .

بالنسبة لنا نهتم بالناحيتين، فهناك نزلاء يأتون للاقامة وياخذون التجربة كلها بداية من عملية الوصول الى التسكين والاقامة والاكل وتجربة المنتجع الصحي، بدلا من السفر للخارج وصرف تذاكر طيران مكلفة، بينما هناك نوعية اخرى من النزلاء لديهم اجازة نهاية الاسبوع ياتون الى منتجي سيلين ويستمتعون بنفس الخدمات بصورة مصغرة، حيث يصل النزيل إلى المنتجع ويتم استقباله ونقدم له شرحا بكيفية الاستمتاع بالاجواء والخدمات التي يوفرها المنتجع، من حيث الواجهة البحرية والمسابح والرياضات البحرية المعتمدة والبرانش الذي يقدمه المنتجع ايام عطلات نهاية الاسبوع والتي تكون ممتعة للغاية، وحتى المغادرة.

 

ما هي الاليات المتبعة لاستقدام الزوار والسائحين من خارج قطر؟

هذا الموضوع كان الأهم لدينا هذا العام، وهو كيفية تقديم الدعم للزوار من خارج قطر، وكان هناك توجه واضح جدا في شهر فبراير الماضي ان تشمل عروض السياحة التي نقدمها جميع الضيوف القادمين من سلطنة عمان والكويت، بحيث انهم يتواصلوا معنا لاي سبب خاص بالزيارة سواء كان بهدف السياحة او العمل حيث نوفر لهم نفس العروض والتخفيضات التي يستمتع بها المقيمين في قطر، وهذه الالية بالتاكيد ساهمت في استقطاب الزوار من الخارج وخاصة من دولتي الكويت وسلطنة عمان.

على الجانب الاخر قامت الدولة بعمل اتفاقيات كبيرة مع شركات عالمية لدول اوروبا وبدات فعلا معظم الفنادق والمجتمعات تستقطب من شهر نوفمبر وحتى ابريل ضيوف قادمين من انحاء دول اوروبا المختلفة ياتون على طيران الخطوط القطرية، وبالتالي هناك استفادة كبيرة جدا من تطبيق تلك الالية.

 

في الفترة الاخيرة بدات تظهر منافسة كبيرة في قطاع المنتجات بدولة قطر، ما هي خططكم التي وضعتموها لمنافسة المنتجعات الكثيرة التي بدات في الظهور مؤخرا؟

قطر تمتلك حاليا العديد من المنتجعات، وكل منتجع يختلف عن الاخر من حيث المنتج  والخدمات التي يقدمها، وبالطبع هناك منافسة، فما يتميز به منتجع شاطئ سيلين من منتجعات يختلف عما يتم تقديمه في منتجعات أخرى، حيث يتميز منتجع سيلين بحجم الفلل والخصوصية والصحراء التي تلبي متطلبات رحلات نهاية الاسبوع، جنبا الى جنب مع تعدد الانشطة التي يضمها المنتجع.

وفي اعتقادي ان المنافسة تعد شيئا صحيا ولا نخشى المنافسة لانها تعمل على توفير الكثير من المنتجات والعروض المختلفة من قبل تلك المنتجعات بما يصب في النهاية في خدمة العميل.

بالاضافة الى ان كثرة المنتجات تعد من الامور المستحبة للزبائن الذي يرغبون في الذهاب الى عدة منتجعات خلال فترة الاجازة الطويلة ولا يرغب في الاقامة في منتجع واحد، وكثرة المنتجعات المتاحة امام النزيل تجعله في النهاية يذهب الى المنتجع الذي وجد فيه راحته وخدمات اكثر.

وأرى ان الاختلاف والتعدد في المنتجعات في السوق المحلية يعد امرا مهما لانه اذا ما كانت الخيارات قليلة وعدد المنتجعات قليلا فان النزيل نفسه قد يصيبه الملل وخاصة هؤلاء الذي يميلون الى الاقامات الطويلة

وباعتقادي أن السوق المحلية على الرغم من تزايد عدد المنتجعات في الأونة الأخيرة، إلا اننا مازالنا بحاجة الى مزيد من المنتجعات، لان السوق يمكنها استيعاب المزيد خلال الفترة القادمة، والمهم في هذا الامر هو أن أي منتجع جديد يجب أن يقدم منتجا مختلفا عن المتواجد في السوق بحيث يستطيع جذب الزوار والضيوف.

 

كيف تنظر الى نسب التقطير في قطاع الضيافة والفنادق ؟

يشهد قطاع الضيافة والفنادق في الوقت الحالي اعتمادا كبيرا على القيادات من المواطنين القطريين وخاصة من شباب قطر والذي اتوا في الاصل من مجموعة مروب، حيث يرحب القطاع الفندق بالكوادر الوطنية.

كما يقوم القطاع الفندقي بالعمل على تدريب وتأهيل وتوعية الكوادر الوطنية للالتحاق بالقطاع الفندقي، كما يتم ابتعاث عدد من الطلاب القطريين للدراسة في الخارج تحت رعاية الجهات المسؤولة في الدولة ومن ثم إلحاقهم بالعمل الفندقي .

 

مستشفي حمد