Ansar Gallery

الدوحة مول يفتتح أبوابه للضيوف والزوار مطلع 2020

الثلاثاء 30 أبريل 2019 01:21:00 مساءً
مشاهدات : (615)

المجمع  التجاري الاقليمي الوحيد في جنوب العاصمة

 

الدوحة -  سفاري

كشفت شركة "المانع المولز" عن مخططات مجمع "الدوحة مول" التجاري والذي من المقرر ان يفتح أبوابه للضيوف والزوار في فبراير 2020، خصوصاً مع إرتفاع وتيرة طلب المتسوقين وحاجتهم إلى وجهة تسوق جديدة ترتقي إلى تطلعاتهم وتلبي رغبتهم في مجالات الموضة والازياء، التسلية العصرية والترفيه الحديث، ومطاعم عالمية فاخرة. ويعتبر "الدوحة مول" المجمع التجاري "الاقليمي" الوحيد في منطقة جنوب الدوحة مع بناء يمتد على أرض بمساحة 125 ألف متر مربع ومساحة بناء إجمالية تصل إلى 270 الف متر مربع تضم 100 ألف متر مربع  من المساحات القابلة للتأجير. كما سيضم "الدوحة مول" بين أروقته مجموعة من المحال التجارية المقسمة على تجار التجزئة وتمتد على مساحة ثلاث طوابق يخدمها 3500 موقف سيارة. 

متواجداً في منطقة أبو هامور، ومحتلا نقطة إستراتيجية تبعد أقل من دقيقتين عن طريق الدوحة السريع على تقاطع الدائري السادس وشارع السوق المركزي تحديداً، سيكون "الدوحة مول" أحد أكثر المراكز التجارية والترفيهية سهولة في الوصول إليه. كما يبعد الدوحة مول مسافة أقل من 10 دقائق عن مطار حمد الدولي. ومن أبرز الإيجابيات التي تميز موقع المجمع التجاري الجديد هو اتصاله بمحطة الريل والتي ستساهم أيضاً في سهولة الوصول إليه. ومن خلال موقعه، سيتمكن "الدوحة مول" من خدمة أكثر من 25% من سكان دولة قطر والذين يتواجدون في جنوب مدينة الدوحة في محيط دائرة قطرها 5 كلم. هذا ويتوقع ان تقوم هذه الوجهة الجديدة  باستقبال أكثر من مليون زائرا" شهرياً بعيد إفتتاح المجمع بسبب موقعه المميز.

خلال المؤتمر الصحفي،  وصف روني الموراني- مدير عام  شركة "المانع مولز" - ميزات المجمع التجاري الجديد قائلاً :" نقدم اليوم وبفخر شديد أيقونة التسوق الأكثر حداثة وتميزاً في دولة قطر لكل مواطن ومقيم على هذه الأرض الطيبة. لقد كان قرار بناء هذا الصرح التجاري الضخم إستراتيجياً للغاية، وإنطلقت بذرة وفكرة هذا المشروع العملاق من شعورنا بفراغ كبير لعدم وجود وجهة تسوق مثلى تتضمن تجربة كاملة وشاملة لكافة أفراد العائلة وتقدم لهم تجربة تسوق ترتقي إلى تطلعاتهم في هذا الموقع الجغرافي المميز. نحن على ثقة تامة، أن بعيد إفتتاح "الدوحة مول" رسمياً، سيكون المجمع التجاري المفضل للمواطنين والمقيمين على حد سواء، ويعزز ذلك احتواء المجمع على العديد من الميزات الغير مسبوقة في السوق المحلي".

وأضاف الموراني:" يعزز "الدوحة مول"، والذي بلغت تكلفة إنشائه ما يزيد عن 1.5 مليار ريال قطري، واقع دولة قطر كسوق جاذب للغاية سواء للمستثمرين المحليين أو العالميين. وعند إفتتاحه، سيتمكن هذا المجمع التجاري المتميز من التألق على الصعيد الإقليمي كونه مركز جذب سياحي أساسي، كما على الصعيد المحلي ليحجز مكانه كوجهة رئيسية للتسوق والتسلية والترفيه".

وتابع:" نحن على ثقة أن سوق تجارة التجزئة سيحافظ على واقعه المتين، مع توقعات إيجابية لعام 2020 وما بعد. بالإضافة إلى ذلك، لقد كانت رؤية قطر 2030 في قلب وصميم تخطيطنا وإستراتجيتنا منذ المراحل الأولى والتي كان فيها "الدوحة مول" آنذاك فكرة على الخرائط الهندسية، ومنذ ذلك الوقت ولغاية الآن ونحن على تنسيق مباشر ونعمل عن كثب مع السلطات المختصة والجهات المعنية لضمان توافقنا مع الخطط الاستراتيجة الموضوعة لتنويع الاقتصاد ودعم قطاع السياحة في البلاد".

مقدراً الجهود التي تبذلها الحكومة في تطوير البنى التحتية وشبكات الطرق والمواصلات، علّق الموراني قائلا:" يتميّز السوق المحلي بتناميه المستمر، بفضل الاستثمارات الضخمة التي تقوم بها الحكومة في مشاريع البنية التحتية وكافة القطاعات الأخرى، ونحن فخورون بأن نلعب دوراً متواضعاً في المساهمة بهذا النمو".

ويحتضن "الدوحة مول" بين جدرانه 250 محل تجزئة، بالإضافة إلى 14 متجر كبير متعدد الأقسام، ومفهوم وتصميم جديدين لـ"فليك سينما" التي ستوفر 10 صالات عرض، ومركز بولينغ ذا مستوى عالمي، ومركز ترفيه عائلي عالي التقنية، وصالة لعب للأطفال مع الترامبولين، وخيارات جمة من المطاعم تلبي كافة الاذواق والتطلعات وتشمل60 مطعم، كما يتميز ايضاً بممراته الواسعة،المضيئة والمعتمدة على الإنارة الطبيعية من ضوء النهار ليكون بذلك وجهة شاملة تلبي كافة تطلعات زواره.

مستشفي حمد