Ansar Gallery

الخليج التكافلي ينضم لشركات البورصة التي ترفع حصة تملك الأجانب

قسم : تأمين
السبت 12 مايو 2018 11:21:00 صباحاً
مشاهدات : (2295)

الدوحة -سفاري

انضمت مجموعة الخليج للتأمين التكافلي، المدرجة ببورصة قطر، إلى سباق رفع نسبة تملك الأجانب في أسهمها إلى 49%؛ لتصبح عاشر شركة تحذو ذلك الاتجاه من أصل 45 شركة مدرجة بالبورصة.

وأعلنت شركة قطر للإيداع المركزي للأوراق المالية رفع نسبة تملك الأجانب في أسهم المجموعة اعتباراً من اليوم الاثنين؛ لتصبح الأسهم المتاحة لهم 12.5 مليون سهم من إجمالي أسهم الخليج التكافلي.

يشار إلى أن رأسمال الخليج التكافلي يبلغ 255.28 مليون ريال (70 مليون دولار)، موزعاً على 25.53 مليون سهم، بقيمة اسمية 10 ريالات (2.74 دولار) للسهم، ويستحوذ بنك الدوحة على 5% من رأسمال الشركة.

يأتي ذلك إعمالاً بالقانون بقم 9 لسنة 2014 الذي أصدره أمير دولة قطر تميم بن حمد آل ثاني، الذي ينص على أنه يجوز للمستثمرين غير القطريين تملك نسبة لا تزيد على (49%) من أسهم شركات المساهمة القطرية المدرجة في بورصة قطر؛ وذلك بعد موافقة وزارة الاقتصاد والتجارة، كما يجوز زيادة النسبة عن49% بعد موافقة مجلس الوزراء.

والـ10 شركات التي تراوحت بين تطبيق القرار والتوصية به هي: مصرف قطر الإسلامي، وبنك قطر الوطني، وصناعات قطر، وقطر للوقود، والخليج الدولية للخدمات، ومسيعيد للبتروكيماويات، والكهرباء والماء القطرية، والقطرية للصناعات التحويلية، إلى جانب بروة العقارية، ومجموعة الخليج للتأمين التكافلي.

البداية

وكان مصرف قطر الإسلامي هو أول من أقر زيادة حصة تملك الأجانب إلى 49%، بدلاً من 25%، بعدما صدقت الجمعية العمومية على القرار في فبراير الماضي.

ومن أبرز المستثمرين في المصرف هو جهاز قطر للاستثمار حيث يستحوذ على 17.4% من مصرف قطر الإسلامي، كما تستحوذ إزدان القابضة 4.6%.

وتبع ذلك إعلان بنك قطر الوطني - أكبر وزن نسبي في المؤشر العام لبورصة قطر - عزمه رفع تملك الأجانب إلى 49%، مع زيادة الحد الأقصى لتملك المساهم الواحد إلى 5%، كما تم التصديق على القرار في 19 أبريل، علماً بأن جهاز قطر للاستثمار يستحوذ على 51.9في الوطني.

وأعلنت شركة قطر للبترول، عزمها زيادة حصص تملك الأجانب في خمس شركات تابعة إلى 49%.

أرباح الشركات

وبحسب مسح أعده القسم الاقتصادي في "سفاري" فقد ارتفعت أرباح الـ10 شركات خلال الربع الأول من العام الجاري بنسبة 13.87% لتصل إلى 6.85 مليار ريال (1.88 مليار دولار)، مقابل نحو 6.01 مليار ريال (1.65 مليار دولار) بالفترة المماثلة من2017.

ومثلت أرباح تلك الشركات نحو 62.5% من إجمالي الأرباح الفصلية لـ45 شركة المدرجة ببورصة قطر والبالغة 10.96 مليار ريال (3 مليارات دولار).

وعلى مستوى أصول الشركات العشر فقد بلغت بنهاية الثلاثة أشهر الأولى من العام الجاري 110.3 مليار ريال (30.3 مليار دولار)، مقابل 101.5 مليار ريال (27.5 مليار دولار) في الفترة نفسها من 2017، حسب المسح.

ترحيب بالقرار

ورحب الرئيس التنفيذي لبورصة قطر، راشد المنصوري، بالقرار، موضحاً أنه يصب في مصلحة تعزيز مكانة بورصة قطر ليكون مركزاً إقليمياً ودولياً جاذباً للاستثمار.

وأشار المنصوري إلى أن القرار سينعكس إيجابياً على مرتبة السوق القطري في مؤشر الأسواق الناشئة.

وتوقع محللون أن يساهم القرار في زيادة التدفقات النقدية على الأسهم المنفذة للقرار بشكل خاص وعلى بورصة قطر بشكل عام؛ مما يعزز من الوزن النسبي في المؤشرات العالمية، وتعويض جزء من خسائرها السابقة.

مستشفي حمد